Dreamsouss
أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط

غلاء، بطالة، غياب المسكن: العنوسة تؤرق الشباب المغربي

اذهب الى الأسفل

غلاء، بطالة، غياب المسكن: العنوسة تؤرق الشباب المغربي

مُساهمة من طرف imazeghn 4ever في 2011-09-26, 16:10

تثير ظاهرة العنوسة جدلا كبيرا في المجتمع المغربي في وقت تشير فيه بعض الدراسات إلى أن نسبة الشباب العازفين عن الزواج تتجاوز خمسين بالمئة.



وفيما يحذر الخبراء من تفاقم هذه الظاهرة وأثرها السلبي على المجتمع المغربي، يجد البعض عدد كبيرا من الأسباب التي تؤدي إليها منها غلاء المهور وتكاليف الزفاف والسكن والشروط القاسية التي يفرضها أهل الفتاة على الخاطب وغيرها



ويرى عمر (27 عاما) أن الأوضاع الاقتصادية هي "السبب الرئيسي الذي يمنع الشاب من الزواج، ويجعله يتردد ويفكر قبل الإقدام على هذه الخطوة، هذا إن فكر فيها أصلا، لهذا تفاقمت العنوسة بين الفتيات".



ويضيف لصحيفة "المغربية": "ربما ذلك راجع إلى تكاليف العرس والتبذير في الأفراح، وعدم قدرة الشباب في ظل أزمة السكن وارتفاع الأثمان الصاروخية للشقق مع وجود البطالة".



وتشكو مريم (31 عاما) من نظرة المجتمع القاسية تجاه الفتاة العانس "زيادة على سوء الظن في الفتاة، التي فاتها قطار الزواج، كما لها تأثير كبير ليس على الفتاة العانس فقط، وإنما على أسرتها، وأيضا المحيط الأسري الذي تعيش فيه، وتصبح أسيرة الأقاويل والتساؤلات".



وتفسر التأخر في الزواج إلى أن "بعض الشباب يفضلون تأخير الزواج ليتمتعوا بفترة طويلة من حياة العزوبية، خاصة في ظل الحياة العصرية والحرية المتوفرة، التي تساعده على تلبية مبتغاه".



وتضيف "في الغالب، يكون الخوف على الإقدام على هذه الخطوة، لما لها من المسؤوليات، بعدما تعود على حياة سهلة يعيشها بكل حرية، ويستمتع بها دون محاسبة أحد، أو يطالبه بالتزامات ومسؤوليات، فالشباب ينظرون إلى الزواج على أنه قيد وعبء يحرمهم من حياتهم".



وتشير إحدى الدراسات أن هناك شريحة واسعة من المغربيات يقاطعن الزواج بشكل طوعي لتفضيلهن العيش باستقلالية مالية ومعنوية، وتؤكد أن نسبة العازبين من الشباب المغربي تصل إلى 54 بالمئة، منها 60 بالمئة من الذكور و40 بالمئة من الإناث.



ويؤكد الباحث مصطفى الناصري لصحيفة "التجديد" المغربية أن مشكلة العنوسة "لا تكمن بالضرورة في غلاء المعيشة والبطالة ومشكلة السكن، وإنما يتعلق الأمر بالدرجة الأولى بهذه الفوضى الجنسية، وهذه الإباحية المقيتة التي اجتاحت بلادنا، حيث نال الكل بغيته من الشهوات من غير حاجة إلى مهر وتكاليف حياة، أو حمل وإرضاع ورعاية الأطفال
avatar
imazeghn 4ever
عضو
عضو

احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 370
نقاط التمييز : 1047
تاريخ التسجيل : 26/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى